الخميس، 23 يونيو، 2011

التجريف السياسي للوطن

كتب : صلاح الدين محسن

كل نظام ديكتاتوري . يتطلع الي الانفرد بالسلطة والاستمرار فيها . يحرص علي تجريف الوطن . وتبويره . من كافة الكوادر السياسة الشريفة المخلصة القادرة علي تسلم قيادة البلاد .

ومن هنا يقوم النظام بتنفيذ مخطط لاحراق كافة الرموز السياسية الوطنية . باغرائهم بحلوي السلطة . المسيلة للعاب . فيهجموا عليها واحدا تلو الآخر . ليتم تخديرهم و احراقهم بالبطيء . واسقاط قيمتهم عند المواطنين .. حتي يأتي وقت يتلتف الشعب حوله يمينا ويسارا بحثا عن رمز ، كادر ، وموهبة سياسية قادرة علي قيادة البلاد فلا يجد واحدا صالحا .. بعدما احترق الجميع ممن كانوا معروفين ، ولا يبقي سوي أسماء مجهولة للرأي العام .
فان استقال عبد لناصر بعد نكسة أتي بها ، أو مات ، أو أعدم صدام أومات الأسد أو انخلع مبارك ، أو القذافي ، أو علي عبد الله صالح .. لا يعرف الشعب بالضبط أحدا يمكنه اشغال المنصب من بعد الديكتاتور ..
وهذا ما كان يردده باطمئنان " حسني مبارك " قبل اضطراره للاعتزال . بقوله انه لا يجد من يصلح لشغل المنصب ، وعندما يجده فسوف يسلم السلطة ...(!)
وكان كلام " مبارك " صحيح . اذ قام من قبل . باحراق كل من كانوا يصلحون لقيادة مصر .. بعدما تولي جهاز أمنه . تقزيم وتسفيه رموز المعارضة السياسية المعروفين . وأفسد ذماتهم وخرب ضمائرهم . ولم يترك ذرة من ثقة الشعب فيهم .. ( بحيل وبأساليب أمنية . يطول شرحها ، ولا نظنها تخفي عليكم )

طرطور بدرجة رئيس وزراء .
طرطور بدرجة نائب رئيس وزراء .
طرطور بدرجة وزير .
طرطور بدرجة عضو برلماني .
طرطور بدرجة عضو مجلس شوري .

كل تلك الطراطير . غالبيتهم كانوا قامات محترمة . ملء السمع والبصر .. رموز من أغلي الرموز السياسية للوطن ..
وبعد سنوات من تعيينهم برتب " طراطير" . حيث لا سلطة حقيقية في أياديها . تذهب قيمتهم أمام الشعب .. فتحترق أسماؤهم وتواريخهم النضالية وحتي مكاناتهم العلمية . تتلوث.. ! .

هل يتحمل النظام الديكتاتوري وحده مسؤولية احراق رموز الوطن وعقوله وكفاءاته بعملية التجريف والتبوير السياسي تلك ..؟
أم يتحملها معهم المهرولون ، الذين سال لعابهم علي حلوي السلطة وبمجرد التلويح لهم بها .. اندفعوا لالتحاسها . ليغنموا الرواتب والبدلات الضخمة ، والاستمتاع برحلات السفر ومقابلة الملوك والأمراء والرؤساء والسياحة ببلاد العالم علي حساب التكية .. ومن قوت شعب جائع .؟ ..
هؤلاء يخسروا أنفسهم وتواريخهم ثمنا لمكاسب شخصية ، بقبولهم لسلطة لا تشرف سياسي محترم أن يتقلدها . تحت امرة قراصنة أفاقين مغامرين .
النظام العسكري الديكتاتوري بأي بلد . لا غني له عن ماكياج من سياسيين مدنيين شرفاء يجمل بهم نفسه ، ويجعلهم واجهة له أمام الداخل والخارج .. لاطالة عمره في السلطة ، وممارسته لقهر المواطنين وافقارهم وتجويعهم بنهب ثروات الوطن ..

فكيف لا يكون لا يدان ويحاسب - عندما يحين وقت المحاسبة - .. كل سياسي يقبل أن يجعل من نفسه " ماكياج مدني " . لنظام حكم غير مدني . ينهب الوطن ، و يسلب المواطن حقه في حياة كريمة ويقهره .
انه تواطؤ ، وخيانة عظمي . لا تقل عن خيانة الوطن بالتعاون مع محتل أجنبي ضد مصالح البلاد والشعب .. فالنتيجة واحدة في الحالتين ..
يجب محاكمة هؤلاء السياسيين المدنيين - في الوقت المناسب - ومطالبتهم باعادة ما تقاضوه من الرواتب والمخصصات الضخمة التي منحها لهم النظام الديكتاتوري – باعتبارها رشوة – ومطالبتهم بدفع تعويض الوطن – أو السجن - عما أصابه نتيجة التواطؤ . مع نظام غير شرعي . يحكم بالحديد والنار .

لسنا مع رفض المنصب عندما يعرض علي السياسي المدني .- من نظام عسكري ديكتاتوري - في صمت بدون أن يدري به أحد ..
ولا مع قبول المنصب وبعد شهر أو أكثر قليلا . يقدم الاستقالة في صمت . فلا يدري أحد بسبب الاستقالة ..
وانما الواجب قبول المنصب ، وممارسة المسؤول لعمله كما يحب هو . وكما يجب من سياسي وطني مدني حر .. وعند أول بوادر معاملته بصفته " طرطور " وهذا لن يستغرق اكثر من شهر أو شهرين .. يسارع بتقديم استقالة مسببة . ترسل لمختلف وسائل الاعلام المحلية والعالمية .. لتعرية النظام غير المدني ، الديكتاتوري . أمام الشعب ، وأمام العالم ..
وعلي هذا السياسي المستقيل . الحر . أن يتحمل ما قد يجره عليه . الاعلان عن أسباب الاستقالة .. – كجزء من نضاله في سبيل الوطن - ..
*********

الخميس، 16 يونيو، 2011

استقالة رئيس وزراء مصر ونائبه

نتوقع قيام كل من رئيس وزراء مصر – دكتور عصام شرف ، و النائب " دكتور يحيي الجمل " -. بعقد مؤتمر صحفي . لاعلان الاستقالة من السلطة . وتحميل المجلس العسكري وحده مسؤولية الاتجاه بمصر نحو الحكم الديني . مما يهدد باعادة البلاد للوراء لمئات السنين . بعكس ما وعد به هذا المجلس . عقب الثورة . بتسليم السلطة لنظام حكم مدني ..

وفي الاستقالة احترام من كل منهما لنفسه ولتاريخه .. فالدكتور يحيي الجمل . اسم كبير ومحترم . سواءا كفقيه دستوري ، أو كسياسي ليبرالي . ويربأ بنفسه – وكذلك دكتور عصام شرف – أن تتم محاكمته وهو في شيخوخته . أمام محكمة لثورة أخري محتملة ، أو أمام التاريخ . بسبب المشاركة ولو بالصمت . في توريط وطنه وشعبه - أثناء وجوده في السلطة - ، في نظام حكم ديني يعيد مصر للعصور الوسطي . علي أيادي المشايخ .

وأن يبين كل من رئيس الوزراء ونائبه . في المؤتمر الصحفي . رفضهما لأن يجعل المجلس العسكري منهما ديكورا مدنيا لسياسته اللامدنية ، والتي تسعي لنقل مصر من ديكتاتورية الدولة العسكرية ، لديكتاتورية الدولة الدينية ، أي من هوة الي هوة أعمق ..
و يوضح رئيس الوزراء ونائبه . كيف أن المجلس العسكري . قد بدأ مخططه لاقامة دولة دينية . عندما :

1 - عين لجنة لتعديل الدستور تضم أحد أعضاء جماعة دينية محظورة بحكم القانون ، ورئيسا للجنة ، متحالف مع نفس الجماعة ، ويحمل
فكرها ! . فضلا علي كون تعديل الدستور كان عملا في غير محله ، وكان الواجب عمل دستور جديد .. ولكنها ارادة المجلس العسكري !

2 - تراخي المجلس العسكري عن مواجهة خطر ظهور جماعة دينية أخري ، أشد شراسة وأكبر خطرا من جماعة الاخوان . عقب ثورة 25 يناير . وهي جماعة السلفيين . الذين قاموا بهدم عشرات الأضرحة . تعديا علي سلطة الدولة ..

3 – غض البصر عن التعدي علي هيبة الدولة . بمعية الجماعات الدينية في محافظة قنا . عندما عطلوا حركة القطارات ورفعوا علم دولة أخري – السعودية - . مما يعد خيانة عظمي ، و لم يسمع عن اتخاذ المجلس أي اجراء سريع و رادع ضدهم ! .

4 - اعادة تعيين محافظين جدد من لواءات الجيش ! – استمرارا في العسكرة - مما يكذب نية هذا المجلس . لتسليم السلطة لحكومة مدنية أو التمهيد لذلك . كما ادعي المجلس وقت الثورة .

5 - اعادة تشكيل لجنة أمناء الاذاعة والتليفزيون من وجوه غالبيتها تقليدية جدا منذ عهد حكم مبارك . وبنفس الطريقة والعقلية الأمنية السابقة . ! مما يشير الي عدم جدية التغيير بما يتناسب مع ثورة وعهد جديد ، يحتاج لوجوه ولعقول جديدة !

6 – لم يقم المجلس بواجبه في انهاء حالة الانفلات الأمني وانتشار البلطجية والمسلحين . الذين انتشروا بالشارع المصري عقب سقوط نظام مبارك . وبتدبير من جهازي الأمن والشرطة .. .. مما يوحي بأن المجلس يدخر هؤلاء البلطجية والمسلحين لانتخابات الرئاسة القادمة ، ليقوموا بنفس الدور السابق في عهد مبارك . لتزوير الانتخابات . اما لصالح اعادة رموز النظام السابق للحكم ، أو لصالح فوز التيار الديني الذي يساعده المجلس العسكري ، علي اقامة الدولة الدينية ..
7 - السماح بقيام أحزاب دينية . تتحايل وتتلون بحيل وبخدع مكشوفة مثل قولهم " مدنية ذات مرجعية دينية ! " بينما لا يجوز للدولة المدنية أن تكون لها أية مرجعيات دينية – الدين بقلوب المؤمنين وبمعابدهم فقط - ، وحكاية أغلبية أو أقلية في الدين ، يجب ألا تدخل في أية حسابات سياسية أو تشريعية .

أول الاحزاب الدينية التي سمح المجلس العسكري بقيامها . حزب لجماعة الاخوان ، " حزب العدالة والحرية " الاخواني :
http://www.youtube.com/watch?v=FBMoU5JuSf8
وأخيرا حزب للسلفيين ! الذي وافقت عليه ( وبسرعة ) لجنة الأحزاب . باسم حزب النور – فيا له من نور ! -.
( جريدة الوفد – المصرية - الأحد, 12 يونيو 2011 ) .
---
8 - المجلس العسكري . يدلل الارهاب الديني . تدليلا !. بعدم اتخاذ محاكمات سريعة وأحكام صارمة ضد من يحرقون ويهدمون . المباني لدواعي طائفية تزعزع أمن الوطن وتهدد وحدته . ويسارع المجلس باعادة بناء ما يهدمه الارهاب الديني علي نفقة الدولة . بأسرع مما يحاكم الفعلة القتلة الارهابيين ! – مثلما حدث في أطفيح ، وامبابة . وغيرها ( الاسراع باعادة بناء الكنائس علي نفقة الدولة دونما اتخاذ أية اجراءات قوية لمنع تكرار ما حدث ! ) ..

التيارات الدينية . التي باتت السلطة في مصر وشيكة الوقوع بين أنيابها ومخالبها . لا يوجد لديها أي برامج لحل مشاكل الشعب ، بل كل ، وأهم ، وأول ما في جعبتها لأجل البلاد والعباد . هو " اللحية و الحجاب والنقاب " :
(( أطلق الطلاب السلفيون بجامعة الأزهر حملة بعنوان مليون لحية قبل رمضان أي خلال شهر دعا فيها الطلاب زملاؤهم من غير السلفيين إلي إطلاق لحيتهم ودعوة غيرهم من طلاب الجماعات الأخرى للاقتداء بهم حتى يصل العدد ألي مليون تمهيدا لملايين )) . قادمة تتبع الفكر السلفي ،
أما الداعية الإسلامي محمد حسان، فقال إننا نتمنى أن يكون هناك 80 مليون ملتح في مصر، فالالتزام لا يمكن أن يقف في وجهه أحد والرسول لا يأمرنا إلا بخير

وذهب الداعية الدكتور صفوت حجازي إلى أن الدعوة نتاج طبيعي للحرية التي نعيشها، فبعد أن كانت اللحية دليل إرهاب أصبح هناك تسابق على إطلاقها،
وقال الشيخ عبدالمنعم الشحات، المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية، إن الدعوة لا تمانع في إطلاق اللحية بين الشباب باعتبارها من السنن المؤكدة، وإطلاق دعوة من الشباب السلفي بطلق اللحية لا يتعارض مع الدين الإسلامي ويجب تأييده،
http://www.nadyelfikr.com/showthread.php?tid=43785
-----!!! !!!
هذا هو أهم ما يشغل عقول دولة حكم المشايخ والدين . التي يعد لها المجلس العسكري ، ويمهد لها الطريق . فالدولة الدينية ومشايخها . لا شأن لها ولهم برغيف الخبز ، لشعب يعاني الفقر والجوع ، ولا بملايين العاطلين عن العمل ، ولا بملايين المرضي الذين لا يجدون ثمن العلاج ، ولا بملايين يفتقرون للسكن اللائق بآدميين ..! بل برنامجهم وكل مشاريعهم القومية هي : اللحية والنقاب والحجاب – و بعد تسلمهم السلطة سيكون كل عملهم هو : ضرب الناس لاجبارهم علي الصلاة ! وجلد من يفطر نهارا في رمضان أيا كان العذر ! ، وسجنهم علي ذلك . مثلما يحدث بالسعودية ! ، وهذه أبسط الأمور . فهناك مصائب كثيرة تتنظر مصر علي أياديهم ، لا يتسع المجال هنا لسردها -
-------
لذا نتوقع قيام رئيس الوزراء ونائبه – د . شرف ، د . الجمل - . كسياسيين مدنيين ليبراليين . اعلام الشعب بحقيقة ما يجري وما يدبر له ولمصر علي يد المجلس العسكري - و تقديم استقالة علنية مسببة ، .لابراء ذمة كل منهما ، و ترك المجلس . يتحمل وحده . مسؤوليته عما يقترفه في حق مصر ، أمام الشعب وأمام التاريخ . . ودعوة المصريين لتقرير مصيرهم بأنفسهم .
************

الخميس، 3 مارس، 2011

ارحــل ْ, سـريـعـاً .. يـا شـفـيـق

مـاذا ستـفـعـل ُ.. يا شـفـيـق ْ..

والـبـنـك ُ.. في دَيـن ٍ, غـريـق ْ..

ولـصـوصُـكـم ْ,, شـركـاؤكـم ْ

سرقوا الجـواهـر َ, والعقـيـق ْ..

=================

قـُلْ .. ما الأوامـر ُ, يا شفيق ْ..

مِن مِقعـد ِالحكـم ِ, اللصيـق ْ؟؟

أتـُراك َ.. تـسـعى لـلـدمـار ِ

الكامل ِ, المـحـو ِ,, الوثـيـق ْ؟؟

حتى تـنـوح َ, على الخـراب ِ

كما الـغـراب ُ.. وبـالنـعـيـق ْ؟؟

أم جِئت َ.. تـُكمِل ُسَيلَ قتـل ٍ

لـلـدمــاء ِ.. لـِكـي , تـُريـق ْ؟؟

--------------

مـاذا , تــُدبـِّـر ُ.. يـا شـفـيـق ْ..

يا حـارس َالنـهب ِ.. المـُحيق ْ..

يـا عـبـد َ, فِرعـون ٍ,, وصـِهـر َ

نــظــام ِ, إجــرام ٍ .. عـريـق ْ..

أتـريــد ُ.. تــهــدم ُ, ثـــورة ً

بضفـادع ٍ .. تـهـوى , النقيـق ْ؟؟

و بـزعم .. مـكـْر ِ, مـحـاكـم ٍ

أيـُحـاكم ُ.. اللص ُّ؛ الشقيق ْ؟؟

=================

وبمَن ستُشفق ُ.. يا شفيق ْ..

يا صاحب القلب , الرقيق ْ؟؟

إجـرامـُكـم .. فـاق َالخـيـال َ

بـعـُهـر ِ, فــُجـْر ٍ .. لا يـلـيـق ْ..

إفـسـادُكم ْ.. فـاق َالحـدود َ

ومـِصـر ُ.. ما عـادت ْتـُطـيـق ْ..

نـهـب ٌ , و بطش ٌ .. فـاجـِر ٌ

ومع .. الزفير ِ, أو الشهيق ْ..

وكـنـوز ُمـِصـر َ.. بـفـضـْلـِكم ْ

سُرقَتْ وطارت ْ, في الحريـق ْ؟؟

--------------

بل كم قتـلـتـم .. يا شفيـق ْ؟؟

برصاص ِ.. حرب ِالمنـجـنيق ْ؟؟

كم ألـف , مـصري ٍّ, ذبـحـت َ

مـع الـلــواء ِ,, أو الـفـريـق ْ؟؟

لا تـُخـف ِ.. أضعاف َالضـحايا

قـُلْ لـنـا .. الـرقـمَ الـدقـيـق ْ..

أبــطــالــنــا .. شــهــداؤنــا

ليسـوا .. عبـيـداً , أو رقـيـق ْ..

=================

يـا أيـُّها .. الـعـَبـد ُ, الـوفـي ُّ

لـســيـِّد ٍ .. لـِص ٍّ , طـلـيـق ْ..

طالبتمو .. تـجمـيـدَ أرصـدة ِ

الـلـصـوص ِ.. أيــا صـديــق ْ..

إلا .. رئـيـس َ, عـصــابــة ٍ

حَضن َالغنائم َ.. كالعشيق ْ؟؟

--------------

بـِكـُم .. الجرائـم ُ, قد سَرَتْ

للدفن .. في جـُب ٍّ , عميق ْ..

و نـهبتمو .. تـُحف َالمتـاحف ِ

سـِعـر ُ.. تـاريــخ ٍ , عـتـيـق ْ..

فاحكُم ْ.. بـإعدام ِالرئـيـس ِ

فـبئس َ.. مَن عَدلاً , يـُعـيـق ْ..

=================

أ لـِخاتم ِ, المـلـيـون ِ.. تـُهدي

مِن تـُقـى , القـلـب ِالرقـيـق ْ؟؟

و رصـيــدُكـم .. لــِغــنــائــِم ٍ

يختـال ُ.. في الثـوب ِالأنـيـق ْ..

وتـعـود ُ.. تـنـصـح ُ, جـوعـَنـا

بـخداع ِصـبـر ٍ .. بـالـنـهـيـق ْ!؟

--------------

الـشـعـب ُ.. ثـار َ, بــِثــورة ٍ

وهـتـافـُهـم .. ما بـَل َّ, ريـق ْ..

فارحل ْ.. فما أبقى رفاقـُك َ

مـِن ورود ٍ ؛؛؛ أو رحــيـــق ْ..

نـهـَبَ اللـصـوص ُ.. بـلادَنـا

والشعب ُ.. في قحط ٍ وضِيق ْ..

تركوا البلاد َ.. على البـلاط ِ

على الحديـدة ِ.. يـا رفـيـق ْ..

سـرقـوا , ومـا تـركوا لـنـا

مـخـزونَ .. غـاز ٍ؛ أو دقـيـق ْ..

=================

تـركـوك .. عـنـد حـِراسـة ٍ

كي يـعـبروا .. ذاك المَضيق ْ..

تـَضـيـيـع ُوقـْت ٍ.. بـالوعـود ِ

مـُخطـَّط ُ.. الغـدر ِ, الحـقـيـق ْ..

خـُطـوات ُ.. تـأميـن ِالهـروب ِ

جـرَت ْ.. كـخـارطـة ِالـطـريـق ْ..

مـلـيـار ُمـلـيـار ٍ .. تـلاشـوا

فـاحـجـُبـوا .. لـهمُ الـبـريـق ْ..

--------------

هرب َالكلاب ُ.. مع الذئـاب ِ

وأنـت َ.. بــاق ٍ, يـا صـفـيـق ْ..

فـمـتـى .. الأوامـر ُ, تـَصــدر ُ

كي تلحقوا .. باقي الفريق ْ؟؟

ارحـل ْ.. فـحـول َرقـابـِكـم

حـبـل ُالمشانق ِ.. قد يضيق ْ..

دمـَّرتـمـو .. مِصراً , فـغـادِر ْ

قـبـلـمـا شـعـبي .. يـُفـيـق ْ..

لــِيـحـاكـِمـوا .. إجـرامـَـكـم

وقصاصُهم .. لـَكـُمو , يـُذيـق ْ..

كي يـطـلـبــوا .. إعـدامـَـكـم ْ

شنقاً على السفح ِالسحيق ْ...

=================

ضياء الجبالي

الأربعاء، 19 يناير، 2011

توابع زلزال تونس – ثورتها الشعبية

كتب : صلاح محسن


فور نجاح أية ثورة ، وعقب سقوط النظام . تصبح السلطة كما الفريسة التي سقطت ، فتخرج لها الضواري من بين الادغال ، ومن تحت جحور الأرض ، وتهبط عليها الجوارح من السماء .. كل منها يحلم بالاستئثار بها أو بالحصول علي نصيبه منها .
و من تداعيات الثورة في تونس . ننقل لكم لقطتين :

1 -
حزب التحرير الاسلامي . الذي يسعي لاحياء الخلافة الاسلامية :
لا وطنية ، ولا ديموقراطية ... خلافة اسلامية
شباب حزب التحرير في تونس
!!!!
From: khilafah.group@gmail.com
Date: Sun, 16 Jan 2011 00:21:07 +0200
Subject: *KHILAFAH GROUP* بناء الدولة في تونس

ومع رسالة أو نشرة حزب التحرير . مقال . ذكر في نهايته انه نقلا عن مجلة الزيتونة . التونسية :
http://www.azeytouna.net/Miscellaneous/Divers143.htm
--- ----
وتعقيبنا : هدف حزب التحرير . هواحياء الخلافة الاسلامية . التي كانت تركيا هي آخر مقر وزعامة لها ، وأنهاها " كمال أتاتورك " . منذ قرابة مائة عام . ويعرف الغرب مثل الشرق ما عانته شعوب أوربا من دولة الخلافة العثمانلية الاسلامية تلك ..
الحزب لا يجد له فرصة لاقامة مقره بأية دولة اسلامية أو أية دولة ناطقة بالعربية ، وفي مصر علي سبيل المثال : قابلت في السجن السياسي – من عام 2001 حتي خروجي في اواخر 2003 - ثلاثة من أعضاء ذاك الحزب – من أصول مختلفة . جميهم يحملون الجنسية الانجليزية . و أصولهم : – ايراني ، وباكستاني ، ايرلندي -. وكانوا قيد تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة ضدهم بالسجن في مصر . يقيمون معنا بنفس العنبر . في " سجن مزرعة طرة العمومي " وكانوا قد جاءوا الي مصر للعبث بأمنها ...
فتري :
أين يقع مقر حزب التحرير الاسلامي . وما هي الدولة التي تفتح له أحضانها ؟
الجواب : مقره لندن ... ! وبالطبع تحت مزاعم الحرية ! وبدعاوي حقوق الانسان !..
!!!
ما هو الفرق بين النازية المحرمة والمجرمة . والمحظورة بأوربا ، وبين دعوي اعادة الخلافة الاسلامية ، اذا تذكرت بريطانيا والاتحاد الأوربي الويلات التي لاقتها شعوب أوربية وآسيوية وافريقية . علي يد الخلافة الاسلامية العثمانلية ؟؟؟ ..
! ! !
مرة أخري . تذكروا معنا شعار حزب التحرير الذي يحمل تصريحا من بريطانيا . بفتح مقر له في عاصمتها لندن . الشعار هو :
لا وطنية ، ولا ديموقراطية ... خلافة اسلامية
-----

2 -
لا ندري ان كان ابن ملك مصر الراحل الملك فاروق – الملك فؤاد الثاني – قد أرسل هذا العزاء لأقباط مصر . قبل انتصار ثورة الشعب في تونس وتمكنها من اسقاط الطاغية العسكري " بن علي " وهروبه .. ومع توقع توالي سقوط باقي الطغاة والعسكريين بالمنطقة . . أم أن انتصار ثورة الشعب في تونس ، وفتح باب الأمل في انتصار شعب مصر علي الطاغية مبارك واجباره علي الهروب . هو الذي جعل " فؤاد الثاني " ، الذي لم يعرف له من قبل أي نشاط سياسي أو شبه سياسي .. يتجاسر ويرسل للأقباط خطاب عزاء بصفته ملك مصر ... كما نشره أحد مواقع الأقباط يوم 16 يناير الجاري . في رسالة غير مؤرخة بالانجليزية . يعلوها التاج الملكي .. ؟
لسنا هنا بصدد الاعتراض أو تأييد عودة " فؤاد الثاني " لحكم مصر . وانما وحسب بصدد رصد بعض من تداعيات ومجريات الأحداث كتوابع لزلزال ثورة شعب تونس . رابط الخبر ، والموقع الذي نشره . جاءنا في رسالة من قاريء عزيز يقيم في استراليا – ج . م - :
HM King Fouad II of Egypt's letter of condolences
Sunday, 16 January 2011 03:39
http://www.copticnews.ca/index.php?option=com_content&view=article&id=889:hm-king-fouad-ii-of-egypts-letter-of-condolences&catid=1:latest-news&Itemid=18
-----
فتري .. هل ستنجو الثورة الشعبية التونسية من بين مخالب الخاطفين . وستمضي تونس علي طريق العلمنة - النسبية - التي أرساها بورقيبة . مع اضافة تداول السلطة وعدم احتكارها – ما كان قد قصر فيه بورقيبة - ؟ .
أم ستلتقطها طيور الظلام ، فتصوملها . كما حال الصومال - ، أو لتحيلها كحال السودان .. علي يد البشير . المطلوب أمام العدالة الدولية ؟
نتمني لتونس وللشعب التونسي خيرا . لتنتقل عدوي ثورته الناجحة ضد الطغاة جلادي الشعوب . الي كافة دول المنطقة ..
***********
1 - تجربة لا زالت بلا معالم
2011 / 1 / 18 - 18:05
التحكم: الحوار المتمدن عدلي جندي
للأسف الشديد فكرة دولة الخلافة تسيطر تماما علي عقليات الشباب المستسلم لجدوي حلول التهيؤات العقائدية في حل مشاكل مجتمعاتهم ولذا مستقبل تونس يتحدد بعد فترة الستة أشهر وعندها أيضا يمكننا أن نتنبأ بحال شعوب خير أمة وهل ستنال حقوقها وتنتج ؟؟أم أنها قد قضي عليها إكلينيكيا وتبقي فقط تتغذي علي المعونات الخارجية

____________________
العدد: 208436 2 - هذا هو الحل لتصل للملايين وتعمل التغيير
2011 / 1 / 19 - 00:36
التحكم: الحوار المتمدن شيمون بيريز
ياعم صلاح إنتا ليه ما عملتش موقع على اليوتيوب وتنشر افكارك زى ما كنت إقترحت عليك من فتره طويله ياراجل دا إنتا هتوصل للملايين وهتعمل التغيير بأفكارك - فقط بدل ما تكتب قول اللى إنتا بتكتبه فى صوره كلمه مرئيه مذاعه على قناتك على اليوتيوب مجانا مجانا مجانا ولو مش عاوز تظهر وشك وخايف تعبر عن نفسك يبقى بلاش بقى
________________________________________

________________________________________
العدد: 208450 3 - كفاية
2011 / 1 / 19 - 04:18
التحكم: الحوار المتمدن محمد مختار قرطام
تحياتي لك استاذي
يجب علينا ان نفكر قليلا لماذا وصلنا الى هذا الحد من التخلف والجوع والمرض والجهل
لقد وصلنا الى الرقم القياسي في هذة الاركان الاربعة حتى اصبحت هي قاعدة وسمة الشعوب الاسلامية والعربية بشكل عام
هل لنا ان نفكر قليلا ما السبب ومن هم المستفدون من بقاء هذة الشعوب خارج منظومة العلم واستخدام العقل
استاذي الانسان العربي اصبح لايثق في عقلة ولا في نفسه وهو انسان تكالي في كل شئ وحتى عندما يفكر في شئ يخص حياته ومستقبله وشئونه الخاصة يحاول ان يستخدم الرأي الجاهز ( دي ليفاريي ) من اي فقية او قس او يستعين بصديق من اي شيخ بأي قناة فضائية
يجب علينا ان نفكر اين نحن الان والعالم من حولنا بينعم بالحرية والعلم والتقدم والمساوة والعدل والرفاهية
نحن امة لا تنتج شئ غير الافتاء والبحث في الماضي والتراث واستحضاره الى المستقبل لكي نسير على خطى الخلف الصالح
حتى اصبحنا نعيش بدون عقول
تحياتي لك ايها العقل
========

الاله القصاب -1

للحالمين بالجنة والمتهافتين علي ملكوت السماء :
1 - اقتل نفسك تفجيرا في حملة الصليب لتدخل الجنة :
التوقيع : الله الرحيم ، ونبيه الكريم ..

2 - يقتلك الانتحاري الاسلامي ، فتدخل ملكوت السماء.
التوقيع : ربكم الذي في السماء ، وابن الله الحي .
---
لماذا أقتل غيري وأفجر نفسي فيهم لأدخل جنة الله ؟!
أفلا توجد طريقة كريمة رحيمة تليق باله رحيم ، وبنبي كريم حقا. بخلاف تلك الطريقة ؟
---
ولماذا يجب علي أن افرح ان قتل شخص من دين آخر واحدا من أهلي ، أو أحد أحبائي وحول جسده الي أشلاء ودماء تسيل.. باعتبار ذلك جواز مرور له من بوابة ملكوت السماء ...؟!
ألا يوجد جواز مرور آخر . كريم رحيم . يليق باله رحيم كريم ؟؟؟

وكيف يتركني اله . أؤمن به .. حتي أتمزق واتخبط في دمائي .. ويطالبني باعتبارها بشري ، ومدعاة للفرح ...!؟؟
وكيف يدعوني اله رحيم حكيم . لتفجير نفسي في الناس وتمزيق جسدي وأجسادهم . لكي أكون شهيدا وأدخل جنته ..؟!؟
--- -- --
منذ شهور حدثت جريمة طائفية بمدينة مرسي مطروح . بالساحل الشمالي الغربي لمصر . في الظلام حاصر الارهابي . مدرس مسيحي . وطالبه بنطق الشهادة . فقال له " أنا مسيحي " فانهال عليه طعنا بسكين ولم يتركه الا بعدما ظن انه قد فارق الحياة . نقلهوه للمستشقي بين الحياة والموت ، ومن فوق السرير بالمستشفي . قال عن الجاني شاكرا اياه ( كما جاء بفيديو الذي نشر بالانترنت ) : " كتر خيره . لقد اعطانا بركة "
!!
لا ندري ان كان ذاك المدرس قد شفي من الطعنات العديدة بمحتلف انحاء جسده أم مات متأثرا بها . أم يعيش الآن مقعدا ببيته . عاجزا ، غير قادر علي مزاولة عمله كمدرس ..
المهم انه قد شكر الارهابي الجاني . و.. فرح بالبركة .. ..
!!

/ اليوم 11 يناير 2011 . احدي القنوات الفضائية اللبنانية استضافت عددا من افراد الجالية المصرية المسيحية . كانوا يصلون باحدي الكنائس ببيروت . وسالوهم عن شعورهم ازاء تفجير كنيسة الاسكندرية بمصر . والضحايا الذين راحوا نتيجة التفجير وهم يصلون صلاة عيدهم . فأجابوا . بانهم مسرورون لأنهم راحوا شهداء ، نالوا الشهادة ، وعيدوا العيد مع المسيح بملكوت السماء . وتمنوا ان ينالوا هم أيضا مثل تلك الشهادة /

وتصل الرسالة التالية لبريدنا " وعنوانها " فتح باب الهجرة للملكوت " :
From: emad.a.sab@hotmail.com
Subject: فتح باب الهجره للملكوت
Date: Sat, 8 Jan 2011 10:17:15 -0400
تعلن السماء عن فتح باب الهجره للملكوت
_______________________________

فهل انت مستعد؟؟
الشروط الواجب توافرها
_______________
1- أن لا تكون مجرد مسيحي بالإسم
2- أن تكون مستعد دائما للإنتقال من هذا العالم الفاني في أي وقت
3- أن تكون حامل صليبك دائما
مواعيد الهجره
___________
في أعيادنا وأفرحنا من كل عام
مكان التجمع
_________
أي كنيسه
ملحوظه هامه
__________
الأماكن محدوده وعلى كل من يرغب سرعة الرجوع للمسيح الآن ويتوب
أخيرا وليس آخرا نشكر كل إنتحاري فجر نفسه وخسر دنيته وأخرته
من أجل توصيلنا للملكوت في أسرع وقت
----- انتهت الرسالة ---
ونري انها تحتاج لتعقيب :
أولا : ما قاله صاحب الرسالة – والحالتان اللتان اوردناهما - ليس رأيا شخصيا لأفراد . وانما هم يرددون ما يقوله رجال الدين ، وهو ليس سؤ تفسير أو سؤ فهم منهم للدين . كلا ، بل هو الدين .
-------------------
ما دمتم مدينون للانتحاري وللارهابي بالشكر ..لأنه سيسرع بايصالكم لملكوت السماء ، وما دمتم راغبون ومتلهفون علي الشهادة الي هذا الحد ...
فلعل كل راغب في أن يكون انتحاريا – اسلاميا - . مدين لكم بالشكر أيضا لأنكم تساعدونه علي دخول الجنة . وبسرعة . كشهيد - علي الطريقة الاسلامية -..
وما دام كل منكم مدينا بالشكر للآخر – القاتل والمقتول - وسعيد بما يفعله وبما يجري له ..
فلماذا الصراخ والغضب ، والانزعاج وازعاج العالم ؟!
ولماذا السؤال والكلام ، والبحث عما يسمي بالجناة ومن حرضوهم . عقب كل تفجير .. !؟
ولماذا اعتبارهم جناة ؟! ما دام أهل - وديانة - المسمون " مجني عليهم " يعتبرون هؤلاء الجناة : فعلة خير ، ويشكرونهم - كما قرأنا في الرسالة - ..!؟

ولماذا يصرخ الصارخون وينددون بتقصير الحكومة في حماية المجني عليهم . ويتهمونها بالتواطؤ ، والبعض يتهم اسرائيل تارة ، وتنظيم القاعدة تارة أخري .. بينما هم – الضحايا - منعم عليهم بنعمة الشهادة ، ويشكرون " الانتحاري " الذي ساعدهم علي نوال تلك الشهادة ..؟؟ !

ولماذا تقوم مظاهرات بمختلف أنحاء الدنيا . تندد وتشجب وتدين ؟! .. ولماذا آلاف المقالات والرسائل للمواساة والتعزية ؟ بينما الصواب أن تكون برقيات تهاني .. لأهل من سافروا – هاجروا - لملكوت السماء ! .. وبرقيات شكر لمن فجروهم وأطلقوا أرواحهم نحو الملكوت حيث السعادة في ملكوت السماء ، وكذلك برقيات شكر لكل من دعموا وحرضوا الانتحاري المشكور .. سواء كان تنظيم القاعدة ، أم اسرائيل ، أم الحكومة المصرية . كل هؤلاء ، يستحقون الشكر ... !

كيف لانسان فاهم عاقل ان يسمع مثل هذا الخبل الايماني الديني – من الفريقين : فريق الجنة ، وفريق ملكوت السماء – بدون أن يفقد عقله ويدخلونه احدي مستشفيات المجانين ؟

كيف لا نعتبر المجانين . نزلاء مستشفيات الأمراض العقلية ببلادنا السعيدة بأديانها وخبلها . كانوا أفهمنا وأعقلنا .. ولأنهم فهموا فقد أصابهم الجنون ..
-- --
تري هل لم يصدق أبو العلاء عندما قال منذ 1000 عام :

اثنان أهل الأرض : ذو دين ولا عقل له .. أو ذو عقل وليس له دين
... هل كذب ابو العلاء – شاعر الفلاسفة ، وفيلسوف الشعراء ..؟
• أبو العلاء المعري . كان يؤمن بأن الدين ”خرافة ابتدعها القدماء“ لا قيمة لها إلا لأولئك الذين يستغلون السذج من الجماهير. وخلال حياة المعري ظهر الكثير من الخلفاء في مصر, بغداد, وحلب، الذين كانوا يستغلون الدين كأداة لتبرير وتدعيم سلطتهم. وقد رفض المعري ادعائات الإسلام وغيره من الأديان الأخرى مصرحاً:
«أفيقوا أفيقوا يا غواة فإنما دياناتكم مكرٌ من القدماء
فلا تحسب مقال الرسل حقا ولكن قول زور سطّروه
وكان الناس في يمنٍ رغيدٍ فجاءوا باالمحال فكدروه
دين وكفر وأنباء تقص وفرقان وتوراة وإنجيل
في كل جيل أباطيل ، يدان بها فهل تفرد يوما بالهدى جيل
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%8A
***********
تعليقات القراء بموقع الحوار المتمدن :

العدد: 205772 1 - فعلا لماذا
2011 / 1 / 12 - 14:21
التحكم: الكاتب-ة محمد مختار قرطام
تحياتي استاذي الكبير
فعلا مقالاتك لها طعم خاص وشيقة جدا لأنها تخاطب العقل لكن هل من رد على سؤالك لماذا
اشكرك استاذي وارجو ان لا تتأخر عنا
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (%) 0 0
________________________________________
العدد: 205790 2 - وحشتنا ياأبو صلاح
2011 / 1 / 12 - 15:32
التحكم: الكاتب-ة عادل حزين
وفى الليلة الظلماء يفتقد البدر... فعلا شىء عجيب جدا...
عابوا على عدم الحزن والمشاركة فى البكاء فسألتهم أليس ما تؤمنون به هو أن مصير القتلى للجنة كشهداء؟ فلماذا تحزنون إذا؟
فعلا عقول عجيبة غريبة أو فلنقل لا عقول عجيبة وغريبة!
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (%) 0 0
________________________________________
العدد: 205794 3 - كما عودتنا .رائع دائماً
2011 / 1 / 12 - 15:38
التحكم: الحوار المتمدن سامى غطاس
استاذ صلاح ,
سبق لكم فى الكثير من مقالاتكم ان قمتم بطرح هذه الإشكالية الا و هى تسامح المسحيين بالطريقة التى قد تصِل حد الإستفزاز و تستفزكٌم الى حد كبير ,و قد اتفق مع سيادتكم بعض الشئ فى هذا الأمر .ولكن
هل ترى سيادتكم بديلاً أخر ؟
انتم مطالبون بالتعمق بعض الشئ فى الفِكر المسيحى ووقتها ستروا انه اسهل للمسيحى ان يٌقتل و لا ان يحمل سلاحاً يقتِل به.
بالتأكيد لا نسعى للشهادة بهذا الاسلوب الكوميدى ولكننا ابداً لن نقاوم الشر بالشر ..تقبلم خالص تحياتى
________________________________________
4 - لقاء الآخرة
2011 / 1 / 12 - 15:44
التحكم: الحوار المتمدن رعد الحافظ
فعلاً أفكاركَ متميّزة يا أستاذ
إذا إلتّم المتعوس على خايب الرجا ؟
فليهنأ سعيد ب سعيده في الآخرة , فربّما سيلتقون هناك في جنتهم الموعودة
****
لكن هل سيلتقون , على سُرر متقابلين ؟
هل تستطيع تخيّل موقفهم في الجنّة الموعودة ؟
ومَنْ سيخدّم على الآخر ؟
تحياتي لكتابتك

العدد: 205811 5 - الدستور والثقافة وأحوال مصر
2011 / 1 / 12 - 16:26
التحكم: الحوار المتمدن عدلي جندي
وللأسف يظل الحال كمه هو طالما أن دستور مصر وثقافة المصريين عموما تحتوي البسملة سيان بدوية أو قبطية فلا فائدة أو أمل اللهم فقط السيناريو يعود كما وكان في زمن الهدنة وهي سياسة الإسلام في مواقف التقية أوعصور الضعف وأود أن أنبه إلي نقطة مهمة وهي أن الأرثوذكسية المسيحية هي الوحيدة التي تتعاطف مع توجهات الدولة الدينية دستوريا ولم تتمسك بضرورة تعديل الدستور ولذا الثمن الغالي يدفعه دم الأقباط المسيحببن والأقل هو من طائفة المتشعوذين إسلاميا
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (83%) 5 1
________________________________________
العدد: 205818 6 - تصديق الاوهام
2011 / 1 / 12 - 16:47
التحكم: الحوار المتمدن كمال بربات
الاستاذ المبدع :
يصدمني دائما هذا المؤمن , ويحيرني تشبثه بالمجهول والغيب ...
كما يحيرني خالق البشر بعبثه بعقل المؤمن المسكين ودفعه للقتل والموت جهادا ودفاعا عن لا شئ ...
واتصوره كانه يخرج مسرحية هزلية وهو يراقب ابطال هذا المسرح وهم يقتلون احدهم الاخر ...ولمجرد ان يتسلى في مشاهدة هذا العبث , ثم بعد ذلك يستلقي في عرشه مستغرقا بالضحك على هؤلاء السذج الذين صدقوا ان نهاية السيناريو هو الوصول الى الجنة او الملكوت !!!
تحياتي
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (50%) 4 4
________________________________________
العدد: 205830 7 - حتى انت يا استاذ
2011 / 1 / 12 - 17:32
التحكم: الحوار المتمدن نورس البغدادي
كان اعظم درس في الأنسانية عندما سامح وأعفى بابا الفاتيكان يوحنا بولس الثاني الشاب التركي محمد آغا من جريمة أطلاق النارعلية ، فما هي الرسالة التي اراد البابا ايصالها للعالم ؟ وماهي القوة التي تسلح بها البابا ليتمكن من ان يحب عدوه ؟ فلو لم يدرك المؤمن المسيحي بأن هناك حياة روحانية راقية في الآخرة تنتظره لما تمكن من ان يسامح عدوه ، هذه هي مبادئ السيد المسيح لحب الآخر للتعايش السلمي بين البشر ، صحيح ان الأرهابيين لا يستطيعون ادراك هذه التعاليم ولكن من العيب ان نلوم من يريد ان يتعزى بها وحتى ان كانت في نظر بعض الكتاب امور خرافية ولكن يبقى الحق مع المعتدى عليه دائما وحتى ان تحول الأخير الى مجنون ، تحياتي للأستاذ صلاح الدين ولجميع المعلقين
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (90%) 9 1
________________________________________
العدد: 205991 8 - i agree with number 3 and number 7
2011 / 1 / 12 - 22:18
التحكم: الحوار المتمدن ....................
لم ينشر التعليق لمخالفته القواعد
________________________________________
العدد: 206040 9 - شكر وردود
2011 / 1 / 13 - 02:01
التحكم: الكاتب-ة صلاح محسن
شكرا للزملاء والأصدقاء أصحاب التعليقات
الأستاذ محمد مختار قرطام - تعليق 1 - شكرا جزيلا - مع التحية والتقدير

الأستاذ الكاتب عادل حزين - شكرا لك ، وأحيل تعليقك للأستاذ سامي غطاس - تعليق 3- . ليتوقف عنده

الأستاذ سامي غطاس - تعليق 3
تحياتي اليك . أرجو أن تقرأ تعليق كل من الاستاذ عادل حزين رفم 2 ، الأستاذ كمال بربات . رقم 6
وأضيف بانني متأثر بأبي العلاء المعري ، الذي استعنت واستشهدت بشعره . وهو بينه وبين المسيح الف عام فقط . ولكن بينك وبينه الفين لا ألف واحد . وأعتقد أن أبا العلاء - الفيلسوف الكبير - تعمق في المسيحية وباقي الأديان بما فيه الكفاية.

الصديق الكاتب - رعد الحافظ - -تعليق 4 : يسرني دائما حضورك ومتابعتك
اليك تحياتي

الأستاذ عدلي جندي - تعليق 5 أوافقك في وجوب علمنة الدستور ونظام الحكم . فهذا كفيل بأن يحجم كثيرا الضرر الذي يلحق بالانسان من جراء الأديان

الأستاذ كمال بربات - تعليق6 . أنت شرحت ما أقصده . خاصة لو أضفنا اليه تعليق -الأستاذ عادل حزين - 2 ، والتعليق الساخر للأستاذ رعد الحافظ
شكرا لك
والي باقي التعليقات .
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (100%) 1 0
________________________________________
العدد: 206044 10 - شكر وردود
2011 / 1 / 13 - 02:46
التحكم: الكاتب-ة صلاح محسن
شكرا للأستاذ نورس البغدادي - تعليق 7
مع كل الود . راجع ردنا علي الأستاذ سامي غطاس - تحياتي اليك .
-------
حذفه الرقيب- saad mosses تعليق 8
تسأل عن الحل .
الحل الجذري . حل فكري فلسفي : أن نفتح عقولنا لنفهم أن الأديان حقيقتها خرافات ولا يستفيد منها سوي الحكام ورجال الدين النصابون الدجالون الكذبة - كما قال الفيلسوف أبو العلاء في شعره الذي أوردنا بعضا منه في نهاية المقال -. ويوجد حل سياسي يهم من لا يستوعبون كون الأديان مجرد خرافات . والحل السياسي هو كما جاء بتعليق 5 - أ . عدلي الجندي . علمنة الدستور ونظام الحكم - كعملية ترويض للأديان ومحاولة لاستئناسها الي حد ما ، والحد من أضرارها بقدر الامكان - تحياتي اليك
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (0%) 0 1
________________________________________
العدد: 206049 11 - لايوجد عته او معتوهين بالمسيحيه
2011 / 1 / 13 - 04:26
التحكم: الحوار المتمدن حكيم العارف
استاذ صلاح ... ليس كل المسيحيين على ايمان قوى واحد ... فلو كنت انا مؤمنا بالله كحجم حبة خردل لقلت للجبل انتقل فينتقل ...

ولان ايمانى ضعيف فانا اخاف اى شئ وخاصة الموت ... لذلك لا اعتقد ان مطالبة الحق وتقديم الجانى للمحاكمه سيزعج احد لأنى اعرف ان الله حق ... وخاصة واننا نؤمن ان الله حى وسينتقم وانتقامه حق ...

وكما تريدون ان يفعل الناس بكم افعلوا هكذا انتم ايضا بهم ... .
لذلك لايوجد عته او معتوهين بالمسيحيه

اذا كان السبب الرئيسى للحزن او الموت هو ايمانى بالمسيحيه (وليس لانى قد قمت بايذاء اخرين) فهو اكليل فوق راسى تمام كالشهيد بالحرب دفاعاعن بلده وليس غزو بلاد اخرى...
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (100%) 2 0
________________________________________
العدد: 206051 12 - كل الديانات صناعات أرضية لا قداسة فيها
2011 / 1 / 13 - 04:42
التحكم: الحوار المتمدن الحكيم البابلي
الصديق صلاح محسن
تستوقفني نقطتين ، الأولى لو كانت المسيحية قد طبقت حقاً أقوال المسيح حول معاني ( الخد الأيمن والأيسر) وشعار ( أحبوا أعداءكم .. باركوا لاعنيكم ) لما كانت قد إستمرت لحد اليوم ، ولكانت إبتلعتها بقية الأديان والآيدلوجيات والدول التي حولها ، لكننا نرى أن المسيحية وبمباركة الكنيسة أو لا ، كان لها دائماً جيوش وقوى تحميها وتحافظ على كينونتها
النقطة الثانية مُقاربة لطرحك وبغض النظر عن أن الميت كان قتيلاً على يد الإرهاب أو مات حتف أنفهِ أو مختنقاً بقشرة بطيخ ، فدائماً أرى معارفي وأقاربي وأصدقائي المسيحيين يبكون ويلطمون ويشقون ثيابهم حزناً وكدراً وغماً على امواتهم ، وهذا يقودني دائماً للتفكير : طيب ... إذا كان الفقيد سيذهب إلى الجنة ويكون مع الله وبرفقة يسوع ، كما يتصور كل أهل أي ميت !! إذاً لِمَ البكاء والصريخ !!؟
لم أحصل على جواب منطقي لحد اليوم ، وهذا يقول لنا بأنهم يؤمنون وراثياً لا عن دراسة ومعرفة وإقتناع
يقول المعري أيضاً
قلتم لنا خالقٌ قديمٌ === قلنا صدقتم كذا نقولُ
زعمتموهُ بلا زمانٍ === ولا مكانٍ ، ألا فقولوا
هذا كلامٌ له خبئٌ === معناهُ ليست لنا عقولُ
تحياتي
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (%) 0 0
________________________________________
العدد: 206064 13 - الفراق له احزانه يابابلى
2011 / 1 / 13 - 05:53
التحكم: الحوار المتمدن حكيم العارف
الى الحكيم البابلى

كلامك منطقى وجميل ويعجبنى ردودك فى كثير من الموضوعات ولتسمح لى بالرد على تساؤلاتك ...

انت تقول ان -أرى معارفي وأقاربي وأصدقائي المسيحيين يبكون ويلطمون ويشقون ثيابهم حزناً وكدراً وغماً على امواتهم ، وهذا يقودني دائماً للتفكير : طيب ... إذا كان الفقيد سيذهب إلى الجنة ويكون مع الله وبرفقة يسوع ، كما يتصور كل أهل أي ميت !! إذاً لِمَ البكاء والصريخ !!؟
-

والرد سهل وبسيط جدا .... هم يؤمنون انه مع المسيح ولكنه ليس معهم ... والفراق له احزانه لان الجسد الواحد ربما يفقد احد اعضاؤه ولكنه قطعا سيتألم الا اذا كانوا بلامشاعر ...
________________________________________
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (100%) 1 0
________________________________________
العدد: 206086 14 - صباح الخير لجميع الطيبين
2011 / 1 / 13 - 07:05
التحكم: الحوار المتمدن حازم الحر
صدق ابو العلاء المعري
جميع الديانات ظلمت البشر وأستعبدتهم وزرعت في بعضهم روح الكره والحقد لدرجة سفك دماء الابرياء . اتمنى الامن للجميع ويسعد صباحكم


العدد: 206186 17 - شكر وتعقيب
2011 / 1 / 13 - 12:27
التحكم: الحوار المتمدن صلاح محسن
تعليق 11 الأستاذ عارف الحكيم
قولك - ليس كل المسيحيين على ايمان قوى واحد ... فلو كنت انا مؤمنا بالله كحجم حبة خردل لقلت للجبل انتقل فينتقل ...

يا سيدي. هذا شيء رائع . في الاسلام يقولون نفس الشيء عما يمكن أن يفعله المؤمن حقا . ألا يوجد من بين 3000 مليون مسيحي و مسلم - 3 مليار - . ولو 15 خمسة عشر فردا مؤمنا ؟! - كانت تبقي فضيحة - ..
يجب البحث عنهم لتوظيفهم بهيئة الأمم المتحدة . لخدمة البيئة والسلام. بتوزيعهم كالآتي
عدد 5 خمسة مؤمنين . يعيدوا تنظيم الجبال حول العلم . ويشقوا فيها أنفاقا وطرق تخدم الانسان وتسهل تحركاته . بدون استخدام الديناميت .

و 5 آخرين من هؤلاء المؤمنين يمسكون بالقطب الشمالي لمنع جليده من الذوبان ووقف الكارثة البيئية المحتملة والتي ستغرق العديد من دول حوض البحر المتوسط

عدد 5 مؤمنين . لترتيق ثقب الأوزون ، وتصريف الاحتباس الحراري من داخل الغلاف الجوي للأرض، واطلاقه للفضاء الخارجي . لضبط مناخ الأرض وتفادي ذوبان الجليد القطبي

يا سيدي هؤلاء المؤمنون هم طاقة بشرية عظيمة القدرات . فلماذا لا يستفاد منها
شكرا علي تعليقكم القيم - تحياتي اليك

--
الصديق الحكيم البابلي – تعليق 12
اسمح لي أن اعيد بعضا من تعليقك " الأولى لو كانت المسيحية قد طبقت حقاً أقوال المسيح حول معاني ( الخد الأيمن والأيسر) وشعار ( أحبوا أعداءكم .. باركوا لاعنيكم لما كانت قد إستمرت لحد اليوم ... ) وأحيله للأعزاء أصحاب بعض التعليقات السابقة . ليقرأوه بالكامل ..
شكرا . مع التحية والتقدير

تعليق 13 الأستاذ حازم الحر
أوافقك فيما قلته . وهذا ما عبر عنه منذ ألف عام .أبو العلاء . بقوله عن الأديان :
ان الشرائع قد ألقت بيننا احنا *** وأورثتنا أفانين العداوات
شكرا لك – تحياتي اليك
--

العدد: 206418 18 - المعجزات ليست للعب والتسليه
2011 / 1 / 13 - 22:14
التحكم: الحوار المتمدن حكيم العارف
يبدو انك ظننتنى اهزل بالدين فصرت تهزاء به !!!

لدرجة انك تركت اصل الموضوع وشطحت بعيد وقلت - ألا يوجد من بين 3000 مليون مسيحي و مسلم - 3 مليار - . ولو 15 خمسة عشر فردا مؤمنا ؟! - كانت تبقي فضيحة - ..
يجب البحث عنهم لتوظيفهم بهيئة الأمم المتحدة . لخدمة البيئة والسلام. بتوزيعهم كالآتي
عدد 5 خمسة مؤمنين . يعيدوا تنظيم الجبال حول العلم . ويشقوا فيها أنفاقا وطرق تخدم الانسان وتسهل تحركاته . بدون استخدام الديناميت .
-
ولكن يجب ان اوضح لك ان المعجزات ليست للعب والتسليه واستخدامها فى المشاريع وجلب الوظائف والا كنا طلبنا فلوس كتير من ربنا بطريقة اسهل من نقل الجبال ... بلاش تتفرج على ميكى ماوس كتير
________________________________________

تعقيب اخير
Thursday, January 13, 2011 - سامى غطاس

استاذ صلاح,
يبدو إان مقالك هذا وكذلك ردودك قد اغضبت البعض , ويتضح ذلك من خلال التعليقات , اتفهم وجهة نظركٌم و كذلك وجهة نظرٌهم - و انا منهم -
افهم إن صدمتكم فى الشريعة الإجرامية التى سببت و ماتزال الكوارث للبشرية جعلتكم تكفروا بكل ما يسمى دين و هذا من وجهة نظرى تسرٌع فى الحٌكم يستدعى منكم إعادة التفكير.
اتفهم ايضا حزنكم على ما ترون من سفك دماء و احزان و مأسى لبنى البشر و هذا شعور نبيل من إنسان مازال ضميره ينبض كدقات قلبه .تأكد ايضاً إننا لدينا نفس الشعور.
و هذا تماماً ما تطالبنا به مسيحيتنا الحٌب ,الحٌب و ليس غير الحٌب
انا على كل الثقة إن تعاليمنا المسيحية تتفق تمامًا مع ما يتمناه الاستاذ الفاضل صلاح الدين محسن... كل الحِب لسيادتكم

العدد: 206443 19 - تعقيب اخير
2011 / 1 / 13 - 23:49
التحكم: الحوار المتمدن ....................
لم ينشر التعليق لمخالفته القواعد
________________________________________
العدد: 206459 20 - شكر وردود
2011 / 1 / 14 - 00:49
التحكم: الكاتب-ة صلاح محسن
تعليق 18 - الأستاذ حكيم العارف
تعقيب أخير : أأعتقد يا عزيزي انك قد قلبت المنطق .. فالمعجزة التي لا تفيد - هي التي تعتبر استعراض ولعب وتهريج . خذ مثلا معجزة اختراع طيارة تطير في الهواء .. ان لم تفيد الطائرة وتقدر علي نقلنا بحقائبنا وتسافر وتعبر بنا المحيطات . نأكل فيها وننام . ونصل بسلام .. ان لم تقدر الطائرة علي ذلك فهي معجزة استعراض ولعب وتهريج
والمعجزة التي كلمتنا أنت عنها . أنا دعوت لأن تكون لها فوائد للناس .. فلم يعجبك الكلام !! وقلت ان المعجزة ليست لعب وتهريج !! أي أن الاستفادة من المعجزة عندك هو لعب وتهريج !! فكيف يصح هذا المنطق ؟؟؟
شكرا لك ، وكل عام وأنت بخير
--
تعليق 19 الأستاذ سامي غطاس .... تعقيبك الأخير الذي حذفه الرقيب . أشكرك جدا لأنك رغم اختلافنا في الرأي - جزئيا - كنت حريصا علي أن يبقي الود والاحترام قائما بيننا
لك مني تحية ومودة أخوية
-------------

العدد: 206508 21 - يبدو ان تعريف المعجزه شئ معجز

2011 / 1 / 14 - 08:51
التحكم: الحوار المتمدن حكيم العارف
يا استاذ صلاح

المعجزه هى الشئ الذى لايستطيع فعله الانسان بقدرته الطبيعيه..

الطائره التى اتخدتها مثالا لاترقى الى مستوى المعجزات ...

هل تستطيع تحويل الحجر الى خبز !!!
هل تستطيع خلق عصفور او حتى دوده !!
هل تستطيع التحكم فى البحار و الطبيعه بصوره طبيعيه !!!
هل تستطيع تحريك الجبل او حتى طوبه من بعد بقوتك الطبيعيه!!

و السيد المسيح لم يستخدم قوة المعجزات فى حياته رغم انه كان الشافى لكل العمى و العرج و المشلولين و اقامة الموتى ... ولاحظ كلمة انه الشافى وليس( الطبيب) المقدم علاج ليشفى المريض فى وقت ما لاحقا..

وحتى لانبعد عن جوهر الموضوع ... مالذى يضر المسلم من ان المسيحيين يطلبون السلام وعدم الاعتراض على بناء الكنائس واعطاؤهم حقوقهم الطبيعيه فى العيش.
لدرجة ان اعطاء تصريح لملاهى ليليه اسهل بكثير من بناء كنيسه..

و الادهى من ذلك عدم محاكمة مسببى الشغب و محرضى القتل امثال سليم العوا

مارائيك



--------------------------------------------------------------------------------
إرسال شكوى على هذا التعليق قيم التعليق: (100%) 1 0
--------------------------------------------------------------------------------


العدد: 206522 22 - تعليق 21

2011 / 1 / 14 - 10:04
التحكم: الحوار المتمدن صلاح محسن
عزيزي الفاضل
أي حاوي من الحواة . يمسك بحجر يضعه في منديل أو صندوق ، ويفتح لنجده حمامة تطير
أمامنا . أو أرنب ! ويعيد الحمامة أو الأرنب للمنديل أو للصندوق ويفتح المنديل لنجدها تحولت الي حجر
لكن هل الحاوي يفيدنا بمعجزاته تلك ؟ لا وأنا أتكلم عن معجزات تفيد الانسان . لا معجزات كأفعال الحواة .. للابهار والتسلية واللعب فقط ونقعد نتكلم عنها وخلاص
!!!

المقال يتكلم عن قضية من الميدان العام لها ، من الساحة العمومية . - كلام عمومي لا فرعي -و المناقشات من داخل الشوارع الفرعية .. خروج عن مستوي الحوار .
ما تكلمت عنه في نهاية تعليقك .هو تفاصيل وفرعيات ، و له مقالات أخري واحاديث أخري لا نجهلها ولم نتركها لا نحن ولا غيرنا . فلا داعي للخلط قلكل مقام مقال
شكرا - تحياتي
==============

السبت، 8 يناير، 2011

منوعات - 6

كتب : صلاح محسن
7-1-2011


1 – عربسلاميات :
---------
الجماعات الاسلامية ، والجماعات القومعربية – القوميون العرب - . كلاهما وجهان لعملة واحدة . وان أعطي كل منهما ظهره للآخر . وان ناصبه العداء .
فالاسلام لحمه العروبة ، و العروبية شحمها الاسلام .
وكل من الفصيلين يحملون لشعوبهم شهادات ضمان ب : الديكتاتورية والفساد السياسي ، والحروب الدائمة ، والفقر ، وعدم التقدم . مع الاحتفاظ الكامل ( الكامل ) بالعزة والاباء والصمود والكرامة .. .. .. ..

2 – مفقودات :
-------
فقد منا قاريء كان عزيزا . و تعليقاته كانت تحتل رقم 1 علي أغلب مقالاتنا مسبوقة وملحوقة . بعبارات المديح . – وهو يمثل دور العلماني – وما ان حومنا بالنقد مجرد تحويم . حول عقيدته الدينية حتي انقلب علينا وتحول 180 درجة . وراح يناوشنا ويتحرش - ببعض التعليقات - ببعض مقالاتنا .. ثم فقدناه .. .
فالرجا ممن يعثر عليه . في " عرب تايمز " أو يقابله بالحوار المتمدن . أن يبلغه السلام ، و يهديه التحية . . وله منا الشكر مقدما .

3 – الكوميديا الغبراء :
-------------
كثيرا ما أجد عشرات من الكتاب والقراء العلمانيين والليبراليين . يجتهدون في محاولات ومثابرات . تفوق صبر أيوب . بمقالات وتعليقات لا حصر لها . بحقائق مؤكدة وموثقة . وبحجج وبمنطق أبلج من نور النهار . لأجل اقناع بعض العقائديين الغيورين علي ايمانهم . مثل المفكر الكبير " بسيوني . ب " ، والعالمة الجليلة " داليا .ع " . ولكن دونما جدوي .. وتذهب جهودهم أدراج الرياح ..
فأشعر برغبة في البكاء ، ولا اقدر .. وبرغبة في الضحك ، فلا أقدر ، فأبكي بكاءا مخلوطا بالضحك ..

وكذلك عندما أقرأ المحاولات المضنية للدكتور " بسيوني . ب " والدكتورة المفكرة " داليا . ع " – كنموذجين - لاقناع المفكرين والكتاب والقراء العلمانيين ، ب : انه كون رجل قد حارب القبائل ونهب وسلب أموالهم وأسر نساءهم وهتك اعراضهم . فهذا لا يتعارض مع كونه أشرف الخلق . وسيد المرسلين ..
و أجد جهودهما في هذا التنوير المضاد .. لا تأتي بثمار مع هؤلاء الموصدة
قلوبهم بمغاليق الكفر .. ..
أحاول الضحك . فلا أقدر .. أحاول البكاء ، فلا أستطيع ....! ، فأضحك ضحكا ممزوجا بالبكاء .. ..
ثم أتمتم لنفسي . معزيا : حتما .. مهندسو التاريخ – السياسيون – سوف يحسمون ذاك الجدل .

4 – حكمة :
-----
قال أحد الحكماء " قول الحق لم يدع لي صديقا واحدا "
فيا له . الا يكفيه الحق وقول الحق. أصدقاء ؟! انهم خير الأصدقاء .

***********

تعليقات القراء بموقع الحوار المتمدن :

العدد: 203812 1 - الحق كفاية ويزيد
2011 / 1 / 7 - 14:10
التحكم: الحوار المتمدن عدلي جندي
لا تحرمنا من كتاباتك حتي لو كانت بكائيات في صور مضحكات... شكرا وكل عام وحضرتك في خير وصحة
-----

العدد: 203830 2 - طيور الظلام
2011 / 1 / 7 - 15:36
التحكم: الحوار المتمدن منتظر بن المبارك
طيور الظلام الذين تحدثت عنهم في 2، 3 موجودون ولكن يغيرون ملابسهم فمثلا العالمة الجليلة -داليا. ع- بعد ترشيحها في البرلمان أصبحت بنت الدايرة -داليا. م- وغيرها كثيرون وكثيرات
تقديري لشخصك الكريم

----
العدد: 203882 3 - ضحك كالبكاء
2011 / 1 / 7 - 17:06
التحكم: الحوار المتمدن رعد الحافظ
الأستاذ الكبير , تحّيّة مسائية عطرة لكَ وللقراء الكرام
بشأن الفقرة الثالثة / الكوميديا الغبراء أقول
يا ريت هي جت عليهم ( المذكورين ) , بل إستجد نادي في فترة إنقطاعكَ المؤقت عن الموقع اسميناهُ ((نادي الشهرة )) , كإسم جميل موسيقي حتى لا نجرح مشاعرهم
هَمّ أعضائهِ الأوّل هو الإستنسار على أكتاف الكبار , فتجدهم يعنونون مقالاتهم بإسماء مشاهير من قبيل كامل النجار ووفاء سلطان أو سيّد القمني وغيرهم , وأكيد سيأتيك الدور فأنتَ عندنا من الكبار طبعاً
بينما همّهم الثاني هو إشغال التنويريين عن هدفهم في كشف ظلامات القرون والنفوس
وفلسفتهم في هذا الشأن تتلخص بإشغالنا بالحوار والجدل معهم والدفاع عن النفس بطريقة قيل وقال ولعب العيال ههههههههه
لذلكَ سرعان ما فطنّا الى طريقتهم البائسة فتركناهم في كلّ وادٍ يهيمون ويقولون ما لايفعلون
تصوّر يا أستاذ أنّ أحدهم ألصق كلمة الجنس في مقالاتهِ الأخيرة ولم يفلح سوى بجذب قاريء واحد مشهور بأنّه ( ما يجمعش ) هههههههه
تحياتي لكَ دوماً
---

العدد: 203919 4 - مٌمتع حتى فى نقدك
2011 / 1 / 7 - 19:01
التحكم: الحوار المتمدن سامي غطاس
استاذ صلاح مساء الخير .
اتمنى الا أكون المعلق الموجود فى الفقرة ٢ ههههههههة فأنا اقرأ لك احياناً نقداً لعقيدتي و اصدقك القول ان ابتسامة كبيرة لا تفارقنى عندما اقرأ نقدك بهذا الخصوص .و ذلك لإدراكى التام الهدف النبيل و الإنسانى من ذلك النقد .نتمنى لك دوام الصحة والحكمة كذلك استمرارية حٌبك لبنى البشر و تأكد إننا نصبو لنفس الهدف .
ملاحظة.. حاولت الإتصال بسيادتكم و لكن تم تغيير الرقم على ما اعتقد
فقط كنت قلقاً بعض الشئ على غيابكم.
----

العدد: 203944 5 - تحليل المقدس
2011 / 1 / 7 - 19:44
التحكم: الحوار المتمدن سمير فريد
الاستاذ صلاح الدين محسن المحترم
لا ادري لماذا يخاف البعض على عقائدهم من النقد وهل تطور العلم والاْدب وكل مرافق الحياة دون نقد الم يكن النقد خلف كل تقدم علمي الم يكن النقد تطور الادب في القصة والشعر وكتابة المقالة هل يمكن تصور الاْبداع الانساني دون نقد ان النقد وتحليل المقدس وتفكيك النصوص الدينية لكل الاْديان سيساهم بدفع واقعنا المؤلم نحو افق الاتقدم هناك من يرفض نقد المقدس وهذا احد حقوقه لكن ذلك لا يعني ان يضع جدار امام النقد وفضح التخلف الذي تعاني منه مجتمعات مغيبة عن كشف الحقيقة لها بحجة تقديس اشخاص وكتب مشكوك في وجودها ودقتها ان كافة الاديان الابراهيمية نسخ مكررة لاْديان تتخذ من الخرافة وسائل لاْقناع مريديها بطروحاتها كانت سائده في منطقة الشرق الاوسط لذلك تجد ان هذه الاديان الثلاثة ازدهرة حيث كانت الخرافة الدينية منتشره ...نرجو ا ان تستمر في الكتابة للمساهمة في كشف بؤر التخلف في وطننا ..تحياتي ومحبتي للجميع
----

العدد: 203978 6 - شكر وردود
2011 / 1 / 7 - 20:40
التحكم: الحوار المتمدن صلاح محسن
الأستاذ عدلي جندي - تعليق 1 - شكرا لك . وكل عام وأنت بكامل الصحة والسعادة
---
الأستاذ منتظر بن مبارك - تعليق 2 شكرا جزيلا
---
الكاتب والصديق : رعد الحافظ - تعليق 3 - شكرا . مع كل المودة والتقدير
---
الاستاذ سامي غطاس - تعليق 4-بالتأكيد لست انت المقصود في الفقرة 2 - ولا ينطبق عليك ما جاء بها . تحياتي وتمنياتي الطيبة اليك
---
الأستاذ سمير فريد - تعليق 5
شكرا علي مشاركتك القيمة . هل حضرتك الناقد السينمائي المعروف - سمير فريد - ؟ أم تشابه أسماء ؟ .. في كل الحالات : سعدنا بمشاركتك وتقبل تحياتي واحترامي

الأربعاء، 5 يناير، 2011

الله في مصر والعراق

كتب : صلاح محسن


في مصر وفي العراق ..
لا هديت المعتدين
ولا حميت المقهورين
ولا صنت معابدك ، وما دافعت عن عابدين .. !
ولكنك ..
ولكنك موجود ..
اي . نعم موجود .... ....

وأنت الرحوم ، وأنت الرؤوم
وأنت السميع ، وأنت البصير

سميع بماذا ؟ ، بماذا بصير ؟

وأنت الودود ، وأنت الكبير
وأنت وأنت ، وأنت وأنت

تهدم معابدك ، ويهلك العابدون
وتبقي أنت : العزيز القدير ..
وأنت العليم ، وأنت الخبير .

عزيز لماذا ؟ لماذا قدير ؟
عليم بماذا ؟ ، بماذا خبير ؟

طل علينا من السماء .. - فما من عيب - .
وقل للناس . .
خلف أي الأنبياء تسير ..
قل لهم ..
أحقا أرسلت رسلا ؟ أم هو افك كبير ؟
--
منك الينا وعبر السماء
طل علينا ..
ودع عصر الوسطاء
فالأنبياء الأدعياء . زرعوا الضغينة ..
بذروا العداء ، وجلبوا الشقاء .
قتلي ، جرحي ، ثكالي ، أرامل ، يتامي..
صراخ ، أنين ، بكاء ، نحيب
أدمع الوحوش ، وأبكي الجبال ..
أحزن الطوب ، وأوجع الرمال

دعوناك دعاءا ، وراء دعاء.
يتبعه رجاء .
فمل الدعاء ، وسئم الرجاء ..
ألست السميع ، ألست المجيب ؟
ألا تجيب ؟

فشل الأنبياء
ضل المرسلون

كقمر كبير كبييير
كبدر فخييييم ... بحجم مائة بدر مما يرون
في ليلة صيفية ومن سماء صافية
طل علي الناس – وما من عيب - ..
وقل للعباد :
" يا أولاد .. لا تتقاتلون " ..
يحل السلام ، يسود الهدؤ ، يعم السكون .
بلا أنبياء ، ولا هم يحزنون ..
-
عام جديد . عليك سعيد
وكل عام ، وأنت ( موجود ) ..
والبشر آمنون ..
ومن الأديان سالمون .
1-1-2011
=====
تعليقات القراء بموقع الحوار المتمدن :
1 - فلسفة الرّب
2011 / 1 / 2 - 20:22
التحكم: الحوار المتمدن رعد الحافظ
الرّب قال لأوربا : لا مزيد من الضحايا
هكذا فهم الأوربيون فكرة الإله قبل ثلاث قرون تقريباً , فعزلوا الدين وسادت العلمانية
في بلادنا البائسة ربّما يُفكر المشايخ بفارق الست قرون بين ظهور المسيحية والإسلام
لذلك علينا الإنتظار 3 قرون أخرى لنفهم أو نفلسف فكرة الرّب العظيم في السلام
رغم أنّ عصر النت ووسائل الإتصال يُسهّل حتى على البصير رؤية الحقيقة
تحياتي لشعركَ الجميل

2 - تعليق حجبه الرقيب :
نعم إلى زمن للنضوج
Monday, January 03, 2011 - حميد كركوكي

نعم الزمان كفيل بتطوير حتى البدو ، لأن (الڤاي كنگ) في البلاد الأسكندناڤية أنسنت ( من الأنسانية ) حقا شعر انساني و حزين لأنه لا جواب من الخالق ، لأنه ها جاذبية الكون السرمدي ليس له له عقل بشري ، يجب علينا الأنتضار لنضج هذه القبائل الأميّة التي لا تقراء حتى كتابهم المقّدس - القرآن - أذن كيف لهم بمعرفة المعارف البشرية في هذه المنضومة الرأسمالية الخادعة للأنسان البصيط بهذه الآلة القويّة (الدين والعقيدة ) الخرافية ، إن إنتحار الرأسمالية قادم و حتمي لأنها المشجعة للتحميق والتخريف ، حتى في بلادهم أنضر إلى حركة اليمين المسيحي في أمريكا يصيطرون على الأعلام و يبلّغون المجتمع باالشعوذة و الخرافة { سارة پيلن } و الجمهوريون الأحامق الأثرياء ،أنهم زائلون لأن بلد قوي كهذه لا يمكن أن تعتمد على طبقة عمالية خرافية لهذا الحد ، إما الرجوع للتنوير العلمي أو الذهاب إلى جهنّم التي ينتضرهم في كتابهم الغير المقدس ومع عميلهم آل سعود طبعا ...
-----

تعليقات حول الموضوع
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المركز وإنما تعبر عن رأي أصحابها
________________________________________
1 - فلسفة الرّب العدد: 201733
رعد الحافظ 2011 / 1 / 2 - 20:22
الرّب قال لأوربا : لا مزيد من الضحايا
هكذا فهم الأوربيون فكرة الإله قبل ثلاث قرون تقريباً , فعزلوا الدين وسادت العلمانية
في بلادنا البائسة ربّما يُفكر المشايخ بفارق الست قرون بين ظهور المسيحية والإسلام
لذلك علينا الإنتظار 3 قرون أخرى لنفهم أو نفلسف فكرة الرّب العظيم في السلام
رغم أنّ عصر النت ووسائل الإتصال يُسهّل حتى على البصير رؤية الحقيقة
تحياتي لشعركَ الجميل
________________________________________
________________________________________
2 - نعم إلى زمن للنضوج العدد: 201866
.................... 2011 / 1 / 3 - 06:03
لم ينشر التعليق لمخالفته القواعد
________________________________________
3 - لو العدد: 201899
منصور المنسي 2011 / 1 / 3 - 09:13
أستاذي الكريم صلاح
ولكن لا حياة لمن تنادي
كم أخجل من أجدادي السومريين وأحبهم ، صنعوا لنا العجلة وإخترعوا لنا الكتابة وكانوا متقدمين ورائعين . ثم وللؤم الحكام ورغبتهم في البقاء على سدة الحكم والطمع والسيطرة إستطاعوا أن يفسروا الأرض والكائنات على طريقة أن هناك قوى جبارة تتحكم في كل شيء وجعلوا إسمها آلهه وكبروها وجعلوا منها ملوكاً وأتباعاً ليعكسوا الصورة على الأرض ومن ثم ليصبحوا وكلاء الآلهه هذه يتحكمون بمصائر الناس وليحيطوا أنفسهم بمجموعة من المنافقين سومهم الكهنة ليؤكدوا للناس أن الملوك هم ظل الآلهه في الأرض . ومن ثم ليأتي اليهود وينقلون الفكرة بتصرف وزيادة في القمع بإسم أرباب متعسفة متعطشة للدماء ولتخرج منهم طوائف مثل المسيحية والإسلام التي تؤمن برب هلامي واحد مقتدر على كل شيء يخاف الإنسان والشيطان وكلف الناس بمحاربة أعداءه عوضاً عنه وكما تفضلت سيدي مقتدر بماذا وخبير وعليم بماذا .
سيدي إنك تنادي نمراً من ورق نحن نمرناه وهو لا شيء
تحياتي لك سيدي ومرحباً مرة ثانية بعودتك الميمونة
________________________________________
_______________________________________
4 - لو موجد يطل كده العدد: 202052
.................... 2011 / 1 / 3 - 16:27
لم ينشر التعليق لمخالفته القواعد ( لم ينشره الموقع ) .
________________________________________
لو موجد يطل كده
Monday, January 03, 2011 - adel alsaid

مال الله ماله مجيناش على باله مال الله ماله اغنية محمد فوزي
استاذي صلاح تحياتي لك انت جبت الموضوع من الاخر زي مابيقولوا الايام دي هات من الاخر
هو لو موجود فعلا مكنش يبقى في قتل ونهب وسرقة وامراض وفيروسات وسيول وفيضانات وزلازل وبراكين او حروب وناس جعانة وناس شبعانة حتى التخمة ومكنش يبقى في حاكم مستبد وكان يعم الارض كلها السلام والطمئنية والعدل بين الناس وبين الدول وتوزع خيرات الارض بالتساوي بين الشعوب استاذي في بلاد فيها جفاف منذ سنين والحيوانات ماتت وكذلك الانسان والشجر جف واحترق من قلة المياة وشدة الحر وفي بلاد بتغرق من السيول بقى ده كلام اين الخبير العليم والاهم من ذلك من هم الانبياء هم اول ناس حللو الحرام واستباحوا دم الانسان وشرقة اموالة وحلالة وهتكوا عرة وشرفة هل تسمي مثل هؤلاء انبياء طيب لو دول انبياء يبقى الدكتور مجدي يعقوب تسمية ايه الذي انشئ مستشفى لعلاج امراض القلب للأطفال على حسابة الخاص ليصلح ما افسدة الله في خلقة من عيوب في المصنية لمو اخذة
ماذا تسمي بيل جيتس الذي تبرع بالمليارات لصالح الجعانين والمرضى في افريقيا
انا اعتقد مثل هؤلاء هم الانبياء وليسوا القتله المجرمين
________________________________________
5 - الله في مصر والعراق العدد: 202084
ابو خلف 2011 / 1 / 3 - 17:32
ألأستاذ الفاضل صلاح
احييك واشكرك على احساسك المرهف ورؤياك الواضحه لواقعنا المرير.
ألم يحن ا لوقت أن نرى ارواحا تزهق ودماء تهرق وعائلات تشرد ومعابد تهدم، وكل هذا يحدث بفرمان من الله. لقد آن الوقت لنقف وقفة جاده ونمتحن هذه الجرائم المتكرره، ثم نسال: هل فعلا أن الله اعطى اناس السلطه المطلقه للقتل تحت اسمه لدفاع عن كرامته. لايمكن ايجاد تعايش سلمي بين اتباع الديان مالم تعطى الحريه الدينيه لكل فرد، في كل مكان، سواء كان ذكرا او ا نثى، وبدون اي خوف من عقوبه من اي جهة سياسيه او دينية. لأن العامل ألأول وألأساسي للتعايش السلمي هو الحريه الدينيه وليس العكس. ويجب علينا تعليم اجبالنا: ان يقيموا ويحكموا ويقبلوا الآخرين بناء على مضمون خلقهم وليس بناء على معتقدهم.
وأتمنى لك وللقراء ألأعزاء عاما سعيدا.
أميل حداد
________________________________________
_____________________________________
6 - اللى بينادى العفريت موش ها يعرف يصرفه العدد: 202110
جاك عطالله 2011 / 1 / 3 - 18:08
يا شيخ صلاح قلبك ابيض لما هو مخفى فى جهنم وخلاهم يعملوا البلاوى فى كل حته بالعالم امال لو ظهر ها ينيلوا ايه ??خليه مخفى بلونه الاسود وقرونه لحسن اللى بينادى العفريت موش ها يعرف يصرفه
________________________________________
________________________________________
7 - شكر وردود العدد: 202203
صلاح محسن 2011 / 1 / 3 - 21:39
شكرا للزملاء والأصدقاء الأعزاء
أ . الكاتب رعد الحافظ - تعليق 1 ، أ . حميد كركوكي - تعليق 2 المحذوف بمعرفة الرقيب . وقد اطلعنا عليه - ، أ . منصور المنسي - تعليق 3 شكرا جزيلا - أ . عادل السيد - تعليق 4 المحذوف بمعية الرقيب وقد اطلعنا عليه .
أ . ابو خلف / اميل حداد - تعليق 5 ،

وللصديق الكاتب - جاك عطالله - تعليق 6 - هارد لاك . ما فهمته وما تكلمت عنه ليس هو ما قصدناه . ومن قصدناه واضح معروف . ولكنني أعذرك لما تمر به طائفتك من ظروف قاسية يبدو انها لم تمكنك من التركيز في القراءة - قلبي معكم - ولو نشروا تعليق 4 للأستاذ عادل السيد . لوجدت فيه الشرح التفصيلي لما قصدناها . يبدو ان السيد الرقيب حذفه لما فيه من مباشرة - شكرا علي أية حال .
تحياتي
---

العدد: 202691 8 - لانه سبق واخبرنا بذلك
2011 / 1 / 5 - 01:24
التحكم: الحوار المتمدن جرجس عطية
انا اعلم سيدى الفاضل انك تتالم من اجلنا وتقول ذلك لاجل تعزيتنا ولكن من قال لك انا السيد المسيح له المجد قد وعدنا بغير ذلك ؟
في العالم سيكون لكم ضيق، ولكن ثقوا أنا قد غلبت العالم
ان كان العالم يبغضكم فاعلموا انه قد ابغضني قبلكم. لو كنتم من العالم لكان العالم يحب خاصته و لكن لانكم لستم من العالم بل ان اخترتكم من العالم لذلك يبغضكم العالم.اذكروا الكلام الذي قلته لكم ليس عبد اعظم من سيده ان كانوا قد اضطهدوني فسيضطهدونكم .
قد كلمتكم بهذا لكي لا تعثروا.
سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله.
لكني قد كلمتكم بهذا حتى اذا جاءت الساعة تذكرون اني انا قلته لكم.
11 - تعليق 9 - أ جرجس عطية
2011 / 1 / 5 - 11:33
التحكم: الحوار المتمدن صلاح محسن
طبعا تألمت لأجلكم . مثلما تألمت لحرق بيوت البهائيين بمحافظة سوهاج بمصر . بصفتي انسان . غير متدين
فالمتدين يتألم لأجل أبناء دينه - في الغالب - أما الانسان العلماني . فانه يتألم لألم الانسان أيا كانت ديانته أو لونه أو جنسه أو وطنه. - مع الشكر